ممارسة أثناء الحمل يساعدك على الاحتفاظ بصحة جيدة

إذا كنت حاملا، فمن الطبيعي أنه سيكون اعراض الحمل لديك العديد من الأسئلة في رأيك بخصوص الحمل الأعراض وممارسة، والنظام الغذائي وما يجب فعله وما لا ينبغي القيام بها أثناء فترة الحمل. وعلاوة على ذلك، أول ما يتبادر إلى الذهن الخاص بك ما إذا كان أنها آمنة لممارسة الرياضة خلال فترة الحمل، كما تريد البقاء مناسباً وفي الشكل لكن دون المساومة على صحة الطفل الذي لم يولد بعد.
أسطورة كسر
أسطورة أن التمارين يمكن أن تكون ضارة للجنين وكذلك علامات الحمل الأم. في الواقع، أن الحركات البدنية مفيدة لكل من الأم والطفل، كما أنه ليس فقط يقلل من عدم الراحة المادية، ولكن أيضا يقلل من الإجهاد والعمل طول. هنا قائمة العامة المتداولة أسئلة وأجوبة حول ممارسة أثناء الحمل:
هل هي آمنة للقيام بالتدريبات؟
وقدمت العمل بها بينما يجري الحامل آمنة بل وصحية ماهي اعراض الحمل أيضا، ليس لديك أي مضاعفات أثناء فترة الحمل. بيد أنه من المستحسن استشارة الطبيب أو منتصف-زوجات وأخذ الموافقة عليها.
لماذا هو ممارسة ضرورية؟
وفقا البحث أو العمل بها أو ممارسة خفيفة أثناء الحمل يساعد في تخفيف الأم الظهر وتورم الكاحلين، والإمساك، وهي بعض المشاكل الأكثر شيوعاً التي تواجهها النساء الحوامل. وباﻹضافة إلى ذلك، فإنه أيضا يعطي الطاقة ويجعلك تشعر الطازجة.
تمارس التعليمات أثناء الحمل؟
والجواب 'نعم'. ممارسة يعزز العضلات والقوة والقدرة علامات الحمل المبكرة على التحمل، وبالتالي، ومساعدة الأم لتحمل الوزن المكتسبة خلال هذه الفترة.
أقوم تجريب دقيق. هل هي آمنة؟
ووفقا لدراسة في المجلة الأمريكية للتوليد وأمراض النساء، قد يستمر النساء صحية ومكيفة جيدا الذين مارسوا قبل الحمل القيام بذلك طوال فترة الحمل، دون المساس بالصحة لطفلهما أو التنمية.
إلى متى يجب أن أمارس؟
تجريب ينبغي أن تكون طويلة ما يقرب من 45 دقيقة وينبغي اعراض الحمل في الشهر الأول أن تشمل الحارة المنبثقة، وتجريب الفعلية وباردة هبوطاً.
ما هي الاحتياطات أحتاج أن تتخذ أثناء ممارستهم، كما لم يسبق لهم العمل قبل؟
التحدث إلى الطبيب أو القابلة، بقدر ما يكون لديك الإذن المضي قدما منها، أنت يمكن أن تدخل نفسك في ممارسة معتدلة، مثل المشي أو السباحة.
فورا بعد ولادة الطفل، تمارين ما يمكنني فعله لاستعادة الشكل؟
تأكد من أنك مستعد جسديا قبل البدء بعملية استعادة الشكل لك. اعراض الحمل المبكر عندما كنت تعتقد أنك هي تناسب للبدء في ممارسة، تبدأ بالتمدد وشد تمارين وثم تدريجيا إضافة إلى المجموعة الثانية من التدريبات.
تذكر فقط أن تحتاج إلى متابعة جوانب السلامة ممارسة طبيعية مثل، شرب الكثير من المياه، والتوقف فورا إذا شعرت بأي ألم إلخ. الأهم من ذلك، تذكر أن تقوم بالتحدث إلى طبيبك قبل البدء بأي نظام لممارسة.

المادة المصدر: دليل المرأة الحامل

https://hamilguide.com/